شركة مكافحة حشرات بالرياض0540736424

شركة مكافحة حشرات بالرياض0566884259 رش مبيدات تنظيف منازل فلل تخزين اثاث عزل خزانات
 
الرئيسيةمكافحة حشراتاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين يناير 13, 2014 7:17 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 15 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو صقر السعودية فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3235 مساهمة في هذا المنتدى في 3232 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
المواضيع الأكثر نشاطاً
شركة مكافحة حشرات بالرياض0566884259::لازالة الصراصير
افضل مؤسسة نقل اثاث بالرياض0548894317
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



الاقسام

شركة نقل اثاث بالرياض
شركة مكافحة حشرات بالرياض
شركة رش مبيدات بالرياض
شركة رش مبيدات بالرياض
شركة تنظيف منازل بالرياض
شركة تنظيف فلل بالرياض
شركة نقل اثاث بالرياض
شركة تنظيف بالرياض
شركة تنظيف بيوت بالرياض
شركة نقل عفش بالرياض
شركة كشف تسربات مياه بالرياض
شركة تنظيف شقق بالرياض
شركة مكافحة حشرات بالرياض
شركة نقل اثاث بالرياض
نقل اثاث بالرياض
شركة مكافحة حشرات بالرياض
شركة رش مبيدات بالرياض
شركة نقل اثاث فى بالرياض افضل
شركة مكافحة حشرات بالرياض
شركة رش مبيدات بالرياض
نقل اثاث فى بالرياض
مؤسسة نقل اثاث فى الرياض


شاطر | 
 

 شركة مكافحة الحشرات بالرياض 0566884259

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميدو



المساهمات : 1077
تاريخ التسجيل : 04/12/2013

05012014
مُساهمةشركة مكافحة الحشرات بالرياض 0566884259

شركة مكافحة الحشرات بالرياض


0566884259
0544769049
0540736424


(2) انتقال الفيروسات وانتشارها: يمكن لمعظم الفيروسات الانتقال بدخولها العصارة النباتية، ويحدث ذلك عند تحاكّ الأوراق بعضها مع بعض، أو لدى مسك النباتات أو خدشها في أثناء العمليات الزراعية.
وينتقل معظم الفيروسات التي توجد داخل أجهزة مضيفاتها بوساطة التطعيم، وبالإكثار الخضري للأصول المصابة التي تسهم في نشر الفيروسات وإدخالها إلى مناطق أو قارات جديدة.
ويتم انتقال عدد كبير من الفيروسات بوساطة البذور كما في موزاييك الخس، وموزاييك الفاصولياء، وموزاييك فول الصويا. إذ تصل نسبة الإصابة إلى 10 % في البادرات الناتجة من بذور مصابة؛ وينتقل بعضها الآخر بوساطة غبار الطلع، كفيروس التبقع الحلقي النخري في الخوخ، واصفرار الكرز الحامض.
وينتقل معظم الفيروسات النباتية بوساطة الحشرات والحَلَم. ومن أهم النواقل الحشرية المن، ونطاطات الأوراق، والذباب الأبيض، وغيرها. كما تنقل الخنافس بعض الفيروسات. يبقى بعض الفيروسات داخل نواقلها الحشرية عدة أسابيع أو أشهر، وتضاعف نفسها داخلها. ويمكن للرخويات والطيور، والأرانب، والكلاب نقل بعض الفيروسات، غير أن ذلك ليس شائعاً.
وينتقل قليل من الفيروسات النباتية من التربة، كفيروس الورقة المروحية في العنب، وخشخشة التبغ Tobacco rattle، والتبقع الحلقي في التبغ والبندورة. كما ينتقل عدد كبير من الفيروسات التي تصيب الفريز بأنواع من الخيطيات Nematodes ذات التطفل الخارجي على الجذور. كما يمكن لبعضها الانتقال بوساطة الأبواغ الهدبية لبعض الفطور البدائية، كفيروس العصب الكبير في الخس، ونخر التبغ.
وتحتفظ الفيروسات بحيويتها في المحاصيل أو الأعشاب الثنائية الحول أو المعمرة، وفي البقايا النباتية وداخل النواقل الحشرية. ويبقى النبات المصاب معدياً طوال حياته.
(3) مكافحة الأمراض الفيروسية: تعتمد مكافحة الأمراض الفيروسية على الإجراءات الوقائية، إذ يصعب عادة التخلص من الفيروس بعد استقراره في نسج النبات. ومن بين هذه الإجراءات اصطفاء أنواع وأصناف نباتية مقاومة، واعتماد برامج خاصة لإنتاج بذور وعقل ودرنات خالية من الفيروسات، وتأسيس حقول أمهات لأشجار الفاكهة تفحص دورياً للتثبت من خلوها من الفيروسات، واتخاذ إجراءات جذرية عند إصابتها بمرض خطير كإتلاف المحصول المصاب أو العشب المضيف وحرقه. كما تفيد مكافحة النواقل الحشرية وغيرها، سواء برش النبات مباشرة أو بتدخين التربة بمبيدات خاصة، في الإقلال من انتقال هذه الأمراض وانتشارها، ويلجأ أحياناً إلى زراعة النباتات ذات القيمة المرتفعة تحت أغطية من الشاش لمنع وصول الحشرات الناقلة إليها. وينصح أيضاً بتجنب استخدام النباتات المشكوك فيها أو أجزائها وسائل للإكثار.
ولقد أمكن تخليص الناميات الحديثة لمطاعيم مصابة من الدراق والتفاح والورد والقرنفل، من الفيروسات التي تحملها، بتنميتها عدة أسابيع أو أشهر على درجات حرارة 37-38 درجة مئوية. كما يعطي نتائج مماثلة تغطيس ما هو مصاب من عقل النباتات الخشبية وفسائل قصب السكر في الماء الحار (50 درجة مئوية) ولمدة قصيرة. ويرتكز مبدأ المعاملة الحرارية الجافة والرطبة على حساسية بعض الفيروسات للحرارة المرتفعة.
وتستخدم اليوم زراعة النسج للحصول على نباتات خالية من الفيروسات.
ـ المفطورات: ثبت منذ مدة أن نحو ستين مرضاً من أمراض الاصفرار التي كان يعتقد في الماضي أنها فيروسية المنشأ، تنشأ من تطفل كائنات صغيرة جداً، وحيدة الخلية، أطلق عليها اسم المفطورات (الميكوبلازما Mycoplasmas). وتعد الميكوبلازما اليوم أصغر الكائنات المعروفة بقدرتها على النمو في أوساط تركيبية في المختبر.
تحاط الميكوبلازما بغشاء مضاعف متميز، مرن، يعد مسؤولاً عن التنوع الكبير في حجم هذه الكائنات وشكلها. وتظهر هذه الكائنات تحت المجهر الإلكتروني على هيئة أجسام صغيرة مدورة، أو متفرعة، دودية الشكل، ذوات أبعاد أصغر من الجراثيم وفي مدى أبعاد الجسيمات الفيروسية الكبيرة.
يفيد كثير من المضادات الحيوية، وكثير من مركبات السلفا، المستخدمة في معالجة بعض أنماط «الالتهاب الرئوي» عند الإنسان الناجم عن الإصابة بالميكوبلازما، في مكافحة بعض الأمراض النباتية التي تحدثها المفطورة. ويعطي النبات المصاب، عند معالجته بمضاد حيوي فعال، ناميات خضرية سليمة، على أن بعض الأعراض تعود للظهور ثانية في غضون أسابيع قليلة إذا ما أوقف استخدام المضاد.
ويعدّ اصفرار النجمية aster yellow أكثر الأمراض الميكوبلازمية انتشاراً. ويصيب عدداً كبيراً من نباتات المحاصيل والأعشاب التي تنتمي إلى عدة فصائل نباتية وهو مرض شائع في معظم أنحاء العالم التي لا يدوم فيها ارتفاع درجة الحرارة عن 32 درجة مئوية وقتاً طويلاً. ويصيب هذا المرض الأقحوان، والخس، والهندباء، والجزر، والكرفس، والبقدونس، وغيرها. وتكون النباتات المصابة قاسية ومتقزمة، ومتفرعة بشدة ومصفرة. وأزهارها خضراء متورقة، ومشوهة، ومتقزمة.
ويسهم في نقل المرض عدد من أنواع نطاطات الأوراق تبعاً للمنطقة وسلالة الميكوبلازم.
يتكاثر الميكوبلازم في الناقل الحشري وفي المضيف النباتي وبعد مدة حضانة في جسم النطاط، تصبح الحشرة قادرة على نقل العدوى إلى نباتات سليمة. ولا يحدث الانتقال عن طريق بيض الناقل أو بوساطة بذور المضيف.
توجه المكافحة عادة نحو الناقل الحشري، وتتضمن القيام بعمليات رش دورية بمبيدات حشرية. وإتلاف النباتات المصابة والأعشاب التي يمكن أن تؤوي الناقل، وتنمية النباتات الحساسة تحت أغطية من الشاش أو الشبك الناعم. كما يعدّ الرش أو التغطيس في المضادات الحيوية إجراءً واعداً لتوفير عقل ومواد تطعيم وبذور خالية من الميكوبلازم.
ـ الجراثيم (البكتريا) Bacteria: معظم الجراثيم الحقيقية التي تسبب أمراضاً نباتية كائنات غير مشكلة للأبواغ، سلبية الغرام، وتنضوي تحت خمسة أجناس رئيسة. ويقع معظم أنواعها المهمة في جنسي بسودو موناس Pseudomonas، وكزنتوموناس Xanthomonas، الذي ينتج فوق المستنبتات صبغة غير ذوابة في الماء. وعلى نقيض الممرضات الجرثومية الإنسانية والحيوانية، ينمو معظم الجراثيم المسببة لأمراض نباتية نمواً جيداً في درجة باهاء معتدلة (6.5 – 7.5 pH) وفي درجات حرارة معتدلة (20- 30 درجة مئوية).
يكثر انتشار الأمراض الجرثومية في المناطق المدارية وتحت المدارية، أو المناطق الحارة المعتدلة أكثر من انتشارها في المناطق المعتدلة. وتتباين مضيفات هذه الممرضات تبايناً كبيراً. فلبعضها مدى واسع يشمل عدة أجناس وفصائل نباتية. ويكون المدى المضيفي لبعضها الآخر أقل اتساعاً. وقد يتحدد المجال المضيفي لبعضها بنوع واحد أو بأنواع قليلة تتبع جنساً نباتياً واحداً.
تلج الجراثيم في النباتات من الجروح المختلفة، أو من الفتحات الطبيعية كالثغور والعديسات والثغور المائية hydathodes والغدد الرحيقية.
وتبدي النباتات المصابة بالجراثيم نمطاً واحداً من الأعراض، أو عدة أنماط مختلفة. إذ تُحدث الإصابة بجرثوم xanthomonas campestris pv. manihotis تبقعات ورقية، وذبولاً، ونخراً تراجعياً، وظهور إفرازات صمغية من الفريعات، وتحولاً يلون الأوعية الناقلة. ويمكن جمع الأعراض التي تحدثها الجراثيم في ثلاث مجموعات رئيسية: الذبول wilting ونخر الخلايا necrosis وفرط التنسج والضخامة hyperplasy and hypertrophy. ينشأ الذبول من غزو الجراثيم للجهاز الوعائي للنباتات، ومن الأمثلة المعروفة: ذبول الذرة الحلوة، والفصة، والتبغ، والبندورة، والقرعيات (الكوسا، القرع، الخيار). والتعفن الأسود في الصليبيات. أما نخر الخلايا فيعد مسؤولاً عن قتل النبات، أو تشكل تبقعات ورقية، أو لفحة الساق، أو قروح وتعفنات طرية؛ ومن الأمثلة على ذلك: التبقع الأسود على العائق، واللفحة النارية على أشجار التفاحيات، واللفحات الجرثومية للفاصولياء والبازيلاء، والتعفن الطري للسوسن. وأما فرط التنسج والضخامة فينشآن من زيادة عدد الخلايا أو من زيادة حجمها. وتختلف الآلية المسؤولة عن ظهور الأعراض الجرثومية، وتؤدي فيها الإنظيمات والتوكسينات دوراً بارزاً.
تنتقل الممرضات الجرثومية من نبات إلى آخر بوساطة الرياح، ورذاذ المطر، وبالحشرات، والحَلَم، والخيطيات وحيوانات أخرى. كما تنتقل من منطقة مصابة بالمرض إلى منطقة سليمة بالبذور والدرنات، والأبصال، والعقل، وعيون التطعيم، ومواد الإكثار الأخرى. ويسهم الإنسان في نقل هذه الأمراض في أثناء تنفيذه بعض العمليات الزراعية كالتقليم والتطعيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

شركة مكافحة الحشرات بالرياض 0566884259 :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

شركة مكافحة الحشرات بالرياض 0566884259

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شركة مكافحة حشرات بالرياض0540736424 :: مكافحة حشرات-
انتقل الى: